اكبر تجميعة لكل ما يحتاجه المحاسب العصرى فى ملف واحد (قواميس+شركات+انترفيو+تطبيقات) [ الكاتب : fedofedofedofedo - آخر الردود : samy2006 - عدد الردود : 1733 - عدد المشاهدات : 128680 ]       »     كل ما تريد معرفته عن الفاتورة الإلكترونية Electronic Invoice [ الكاتب : على أحمد على - آخر الردود : محمد نبيل سعيد - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 110 ]       »     برنامج محاسبة ومخزون مجاني ولا يحتاج الى تنصيب - محاسب أمان بـ Access 2003 [ الكاتب : بطرس خوري حداد - آخر الردود : جمال محمد سمير - عدد الردود : 106 - عدد المشاهدات : 75618 ]       »     التأجير التمويلي [ الكاتب : محمد أحمد محمد سراج - آخر الردود : محمد أحمد محمد سراج - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 496 ]       »     لاول مرة البرنامج الامريكى المتميز باللغة العربية نسخة محمولة بدون تسطيب icash 2012 [ الكاتب : h1987 - آخر الردود : رشاد الكريمى - عدد الردود : 1381 - عدد المشاهدات : 148881 ]       »     مراجع فى مراجعة الحسابات [ الكاتب : على أحمد على - آخر الردود : الجغلي - عدد الردود : 73 - عدد المشاهدات : 31725 ]       »     دليل نظام تكاليف مصانع الألبان [ الكاتب : على أحمد على - آخر الردود : Omar94 - عدد الردود : 7 - عدد المشاهدات : 8580 ]       »     مزايا الحصول على شارة المطابقة الخليجية [ الكاتب : ابو القمصان - آخر الردود : ابو القمصان - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1281 ]       »     سر الاستثمار في الذهب باعتباره الملاذ الآمن داخل الأسواق العالمية [ الكاتب : ابو القمصان - آخر الردود : ابو القمصان - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1495 ]       »     القوانين التي تعفي البدلات من ضريبة كسب العمل [ الكاتب : وليد غنيم - آخر الردود : Mahmoud Samir Mohamed - عدد الردود : 94 - عدد المشاهدات : 22493 ]       »     مدي خضوع سلف الموظفين للضريبة ؟ [ الكاتب : essamo77 - آخر الردود : Mahmoud Samir Mohamed - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 2269 ]       »     مواد ضريبة المُرتبات المُلغاه من القانون 91 لسنة 2005 وما يُقابلها بالقانون 206 لسنة [ الكاتب : Magdy Yassin - آخر الردود : Mahmoud Samir Mohamed - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 6124 ]       »     تطبيقات محاسبية باستخدام برنامج MS Excel [ الكاتب : waelsayed - آخر الردود : Mahmoud Samir Mohamed - عدد الردود : 1143 - عدد المشاهدات : 102973 ]       »     حالات مثل لجان طعن [ الكاتب : khaled elmalky - آخر الردود : Mahmoud Samir Mohamed - عدد الردود : 6 - عدد المشاهدات : 18360 ]       »     تعليمات رقم 65 لسنة 2020 [ الكاتب : على أحمد على - آخر الردود : على أحمد على - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1609 ]       »     موسوعة التعليمات التنفيذية الصادرة من مصلحة الضرائب المصرية من سنة 1980 حتى 2019 [ الكاتب : على أحمد على - آخر الردود : atef khalifa - عدد الردود : 6 - عدد المشاهدات : 21430 ]       »     مواد ضريبة المرتبات (كسب العمل) قانون ولائحه -2- حتى 2020 - مجدى ياسين [ الكاتب : هشام حلمي شلبي - آخر الردود : Mahmoud Samir Mohamed - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 5211 ]       »     كل شئ عن المخزون ( تعريفه ، تصنيفه ، إدارته ، المعالجات المحاسبية ) [ الكاتب : aly555 - آخر الردود : aly555 - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2994 ]       »     هدية برنامج كويك بوكس كامل لينك التحميل والسريال وشرح التثبيت فيديو ... ضمن سلسلة شرح [ الكاتب : selectabidal - آخر الردود : mohammed3522 - عدد الردود : 14 - عدد المشاهدات : 45093 ]       »     الدورة المستندية من الالف للياء ع الاكسيل(كل ما يتطلبه عمل المحاسب) [ الكاتب : fedofedofedofedo - آخر الردود : midoawis - عدد الردود : 3182 - عدد المشاهدات : 204886 ]       »    


إضافة رد
قديم 08-29-2020, 05:25 PM
  #1
اميرة البلاد
مشارك مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2020
المشاركات: 11
افتراضي شكوتَ ربَّك لمحمد !!

يُروى أن سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم عابَ على أحد الصحابة إسراعه في الانصراف من المسجد بعد السلام، فتعمَّد رسول الله أنْ يناديه في إحدى المرات، قال: «أزهدًا فينًا»؟
وهل هناك مَنْ يزهد في رؤية رسول الله والجلوس معه؟ فقال الرجل: لا يا رسول الله، ولكن لي زوجة بالبيت تنتظر ثوبي هذا لتصلي فيه، فيدعو له رسول الله، وينصرف الرجل إلى زوجته، فإذا بها تقول له: تأخرت بقدْرِ كذا تسبيحة، فقال: لقد استوقفني رسول الله وحدث كذا وكذا، فقالت له: شكوتَ ربَّك لمحمد


إذا ابتلي المرء عليه أن يستعن بالله ويتوكل عليه. ماذا قال يعقوب _عليه السلام_ لأبنائه؟ "قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ" (يوسف:86)

‌يامن شكوتَ من الهموم جحيماً
والحزن من كدر الحياةِ مُقيماً
صَلِّ على خير البريــــة دائمــاً
إن الصلاة على الحبيب نعيماً
في مُحكمِ التنزيل ربَّك قد أمر
صلوا عليه وسلموا تسليما
اميرة البلاد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 06-15-2021, 12:16 PM
  #2
mohammedz
مشارك مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 3
افتراضي رد: شكوتَ ربَّك لمحمد !!

هذا الحديث لا يجوز لا اصل له ....
mohammedz غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 06-22-2021, 10:00 AM
  #3
sultanaccount
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
العمر: 65
المشاركات: 1,821
افتراضي رد: شكوتَ ربَّك لمحمد !!

بارك الله لك وجزاك خيرا
هذا الحديث من احاديث شيخنا الشعراوي جزاه الله عنا خيرا في تفسير
وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِٱلصَّلاَةِ وَٱصْطَبِرْ عَلَيْهَا لاَ نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَٱلْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَىٰ ١٣٢



{وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا}.
هنا يعطينا الحق تبارك وتعالى منهجًا لإصلاح المجتمع وضمان انسجامه، منهج يبدأ بالوحدة الأولى وهو ربُّ الأسرة، فعليه أنْ يُصلح نفسه أولًا، ثم ينظر إلى الوحدة الثانية، وهي الخلية المباشرة له وأقرب الناس إليه وهم أهله وأسرته، فهو مركز الدائرة فإذا أصلح نفسه، فعليه أنْ يُصلح الدوائر الأخرى المباشرة له.
فقوله تعالى: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بالصلاة} [طه: 132] لتستقيم الوحدة الأولى في بناء الكون، فإذا ما صلُحَتْ الوحدة الأولى في بناء الكون، فأمَر كل واحد أهله بالصلاة، واستقام الكون كله وصَلُح حال الجميع.
والمسألة هنا لا تقتصر على مجرد الأمر وتنتهي مسئوليته عند هذا الحدِّ إنما {واصطبر عَلَيْهَا} [طه: 132] لأن في الصلاة مشقة تحتاج إلى صبر، فالصلاة تحتاج إلى وقت تأخذه من حركة الحياة التي هي سبب الخير والنفْع لك، فلابد إذن من صبر عليها.
وفَرْق بين اصبر واصطبر: اصبر الفعل العادي، إنما اصطبر فيها مبالغة أي: تكلَّف حتى الصبر وتعَمَّده.
ومن ذلك أن تحرص على أداء الصلاة أمام أولادك لترسخ في أذهانهم أهمية الصلاة، فمثلًا تدخل البيت فتجد الطعام قد حضر فتقول لأولادك: انتظروني دقائق حتى أُصلي، هنا يلتفت الأولاد إلى أن الصلاة أهمّ حتى من الأكل، وتغرس في نفوسهم مهابةَ التكليف، واحترامَ فريضة الصلاة، والحرص على تقديمها على أيِّ عمل مهما كان.
وكان سيدنا عمر رضي الله عنه يقوم من الليل يصلي ما شاء الله له أنْ يصلي حتى يؤذن للفجر، فيُوقظ أهله للصلاة فإنْ أبَوْا رَشَّ في وجوههم الماء؛ لأن الصلاة خَيْر من النوم، فالنوم في مثل هذا الوقت فيه راحة للبدن، أمّا الصلاة فهي أفضل وأعظم، ويكفي أنك تكون فيها في حضرة الله تعالى.
وهَبْ أن رب الأسرة غاب عنها لمدة شهر أو عام، ثم فجأة قالوا: أبوكم جاء، فترى الجميع يُهرولون إليه، وهكذا لله المثل الأعلى، إذا دعاك، فلا تتخلّف عن دعوته، بل هَرْول إليه، وأسرع إلى تلبية ندائه، ولك أنْ تتصوَّر واحدًا يناديك وأنتَ لا تردّ عليه ولا تجيبه، أعتقد أنه شيء غير مقبول، ولا يرضاه صاحبك.
إذن: عليك أنْ تُعوِّد أولادك احترام هذا النداء، وبمجرد أن يسمعوا الله أكبر يُلبُّون النداء، ولا يُقدِّمون عليه شيئًا آخر، فالله لا يبارك في عمل ألهاك عن نداء الله أكبر؛ لأنك انشغلتَ بالنعمة عن المنعم عز وجل.
لذلك، إنْ أردتَ أنْ تعرف خير عناصر المجتمع فانظر إلى أسبقيتهم إلى إجابة نداء الله أكبر، فإنْ أردتَ أن تعرف مَنْ هو أعلى منه منزلةً، فانظر إلى آخرهم خروجًا من المسجد، وليس كذلك مَنْ يأتي الصلاة دُبُرًا، وبمجرد السلام يسرع إلى الانصراف.
ويُروى أن سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم عابَ على أحد الصحابة إسراعه في الانصراف من المسجد بعد السلام، فتعمَّد رسول الله أنْ يناديه في إحدى المرات، قال: «أزهدًا فينًا»؟
وهل هناك مَنْ يزهد في رؤية رسول الله والجلوس معه؟ فقال الرجل: لا يا رسول الله، ولكن لي زوجة بالبيت تنتظر ثوبي هذا لتصلي فيه، فيدعو له رسول الله، وينصرف الرجل إلى زوجته، فإذا بها تقول له: تأخرت بقدْرِ كذا تسبيحة، فقال: لقد استوقفني رسول الله وحدث كذا وكذا، فقالت له: شكوتَ ربَّك لمحمد
sultanaccount غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:07 AM